الرئيسية / شخصية مجتمع / الشيخ فارس بن وصل الله بن مبرك الفقيه السلمي
فارس بن وصل الله بن مبرك الفقيه السلمي , بني سليم , بنو سليم , محافظة الكامل
فارس بن وصل الله بن مبرك الفقيه السلمي , بني سليم , بنو سليم , محافظة الكامل

الشيخ فارس بن وصل الله بن مبرك الفقيه السلمي

شخصيات ( شخصية مجتمع ) الشيخ فارس بن وصل الله بن مبرك الفقيه السلمي ولد عام 1350هـ في وداي ساية ببلاد بني سليم بالحجاز وهي محافظة الكامل حاليا وعاش يتيما وترعرع في كنف جديه لوالديه مبرك بن مبارك ومطر بن مبارك , وكانت بداية تعليمه في الكتاتيب حيث حفظ القرآن الكريم منذ الصغر وأول مدرسة تعلم فيها هي المدرسة الليلية بمكة المكرمة في مسجد التيسير في المرحلة الابتدائية وكان يدرس بالليل ويعمل بالنهار إلى السنة الرابعة الابتدائي حيث أمضى فيها مدة أربع سنوات وفي العام 1375هـ دخل معهد إمام الدعوة وأكمل الابتدائية فيها ثم المتوسطة والثانوي في نفس المعهد وبعد ذلك التحق بكلية الشريعة بالرياض وتخرج منها سنة 1386ــ 1387هـ.

بعد تخرجه من كلية الشريعة عيّن مدرساً في مدرسة دار التوحيد المتوسطة بالطائف ثم عيّن موجها في العام 1390هـ ثم انتدب للعمل بدولة الإمارات العربية المتحدة وعمل فيها لمدة أربع سنوات ثم نقلت خدماته من التعليم إلى الوعظ والإرشاد في رئاسة الإفتاء والبحوث العلمية ثم عمل نائباً لمدير الوعظ والإرشاد في دولة قطر لمدة عام واحد 1396هـ وبعد ذلك رجع إلى أرض الوطن وصار من طبيعة عمله في الوعظ والإرشاد بالمنطقة الغربية واعظا ومرشدا لقرى ومدارس بني سليم وغيرها من القبائل المجاورة ثم طلب لرئاسة التفتيش في هيئات المنطقة الغربية وتوابعها من نجران حتى تبوك لمدة ثلاث سنوات ثم طلبه سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز للرجوع لعمله السابق وعينه رئيساً للوعظ والإرشاد في المنطقة الغربية وبقي فيها حتى تقاعد عن العمل في 1410هـ.

ومن مآثره أنه في عام 1372هـ ذهب لسمو الأمير خالد بن عبد العزيز رحمه الله وأبدى رغبته آنذاك في نشر التعليم في ديار بني سليم فقدمه لسمو ولي العهد آنذاك الملك سعود رحمهم الله وقدم له طلبا لافتتاح مدارس في قرى بني سليم وإيفاد وعّاظ لتوعية الناس بأمور دينهم فأعطاه خطابين الأول للشيخ عبد الملك بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله رئيس هيئات الأمر بالمعروف بمنطقة مكة المكرمة والخطاب الثاني للشيخ محمد بن مانع مدير المعارف بمكة المكرمة رحمه الله وكانت المعارف إدارة قبل أن تكون وزارة للمعارف لاحقا فأرسل معه مندوبا هو سليمان بن سليم الغانمي مدير مدرسة رابغ آنذاك لإحصاء القرى في ديار بني سليم فتقرر افتتاح مدرستين مبدئيا في وادي ستارة ووادي سايه .

في أثناء دراسة الشيخ فارس بن وصل الله بن مبرك الفقيه السلمي قام بعمل جليل وذلك بمشاركته في اللجان التي شكلت بأمر ملكي لتكوين فرق بالحرس الوطني وشكلت لجنة من كبار أمراء القبائل وطلب من إمارة الكامل في عهد أميرها محمد بن هويدي الشريف والذي كتب لوزارة الداخلية بموجب خطاب رسمي وصدقت من شؤون الموظفين بالوزارة وتم إرسالها لرئاسة الحرس الوطني بأن الامير فارس بن وصل الله الفقيه السلمي هو أمير سليم في هذا الغرض حيث كان المصطلح القديم يسمي شيوخ القبائل بالأمراء وبعد ذلك طلب الامير فارس بن وصل الله السلمي من قبل رئاسة الحرس الوطني لهذا الغرض النبيل وتم تشكيل لجنة واحدة بعضوية كلا من الأمير نايف بن حميد العتيبي عن عتيبة والأمير عبد الرحمن الدويش المطيري عن مطير وفارس بن وصل الله السلمي عن سليم وكان رئيس اللجنة آنذاك علي بن نفيسة عمعوم ثم انتدب رئيس اللجنة لوقعة الوديعة باليمن وخلفه حسن بن غشيان وبعد ذلك خلفه عبد العزيز الثنيان وشكلت في ذلك الوقت الفرقة الرابعة والفرقة السابعة والفرقة التاسعة , وزامل الشيخ فارس شيوخ حرب من أهل نجد مثل ابن نحيت والفرم والذويبي .

عرف الشيخ فارس بن وصل الله بن مبرك الفقيه السلمي بالشجاعة والكرم والصدق والنصح وكان حاد الذكاء وحاد الطبع قوي العزيمة عالي الهمة لا يهاب الصعاب محبا لعمل الخير والإصلاح بين الناس ويكره عادات الجاهلية التي تتنافى مع الإسلام وتعاليمه السمحة ويكره النعرات القبلية والناس عنده سواسية في الحق مع الاحترام للكل وهو محبوب من الجميع بما يتحلى به من الصفات المذكورة وقيل فيه الكثير من القصائد في مدحه والثناء عليه بأفعال حميدة ولا يزال ولله الحمد يعيش في منزله بمحافظة الجموم ويتنقل ما بينها ومسقط رأسه بمحافظة الكامل .| المصدر

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أستاذ دكتور طارق علي الحبيب

شخصيات ( شخصية مجتمع ) أستاذ دكتور طارق بن علي الحبيب أشهر طبيب نفسي سعودي ...

%d مدونون معجبون بهذه: